X

Zakat Diberikan pada Pihak Keluarga

Zakat Diberikan pada Pihak Keluarga


Deskripsi Masalah

Marwa berasal dari keluarga yang kurang mampu, tapi kehidupannya berubah menjadi berkecukupan setelah ia menikah dan merintis karir bersama suami. Tak terasa bulan ramadlan datang, dan ia memberikan zakat fitrahnya kepada adik kandungnya yang sudah berkeluarga dan tidak mampu.

(PP. Putri ARIS Kaliwungu)


Pertanyaan:

a. Bolehkah zakat fitrah diberikan kepada adik kandungnya yang tidak mampu?

b. Bolehkah zakat fitrah anak diberikan kepada orang tuanya yang tidak mampu?


Jawaban:

a. Boleh, Karena kakak tidak wajib menafkahi adik.

b. Tidak boleh jika dia termasuk orang yang wajib menafkahi orang tuanya. Jika tidak wajib menafkahi maka anak boleh memberikan zakatnya kepada orang orang tua.

c. Boleh.


Referensi

1. I\’anah Al Tholibin Juz: 2 Hal: 200

2. Bughya al Mustarsyidin Hal: 107

3. Fath al Allam Juz: 1 Hal: 474

4. I\’anat at tholibin Juz: 4 Hal: 11

5. Fathu al Qorib al Mujib Juz: 2 Hal: 245 -249

1. إعانة الطالبين – (ج 2 / ص 200)

(وقوله بنفقة قريب) أي واجبة وهي نفقة الأصل لفرعه وبالعكس ونفقة الزوج لزوجته كما يستفاد من البيان بعده وخرج بها النفقة غير الواجبة كنفقة الأخ على أخته فلا تمنع الفقر والمسكنة(قوله من أصل إلخ) بيان للقريب (قوله بخلاف المكفي بنفقة متبرع) هذا لا يفهم من كلامه بل مما زدته هناك وهو أن تكون النفقة واجبة وذلك لأن المتبرع بالنفقة يكون قريبا أيضا كالأخ والعم (قوله لم يجزىء ذلك) أي ما أعطاه للغني وللمكفي بالنفقة

2. بغية المسترشدين – (ص 107)

مسألة: ب ك): يجوز دفع زكاته لولده المكلف بشرطه إذ لا تلزمه نفقته ولإتمامها على الراجح، وإن كان فقيراً ذا عيلة، وكان ينفق عليه تبرعاً، بخلاف من لا يستقل بنفسه كصبي وعاجز عن الكسب بمرض أو زمانة أو عمى لوجوب نفقته على الوالد، فلا يعطيه المنفق قطعاً ولا غيره على الراجح، حيث كفته نفقة المنفق، وإلا كأكول لم يكفه ما يعطاه فيجوز أخذ ما يحتاج إليه، ومثله في ذلك الزوجة، وكالزكاة كل واجب كالكفارة، زاد ب: نعم إن تعذر أخذها من المنفق بمنع أو إعسار أو غيبة ولم يترك منفقاً ولا مالاً يمكن التوصل إليه، وعجزت الزوجة عن الاقتراض أعطي كفايته أو تمامها، أما إذا لم تطالبه الزوجة بها مع قدرتها على التوصل منه كأن سامحته بلا موجب فلا تعطى لاستغنائها بها حينئذ ككسوب ترك اللائق به من غير عذر، وكناشزة لقدرتها عليها حالاً بالطاعة، وللزوجة إعطاء زوجها من زكاتها وعكسه بشرطه، ويجوز تخصيص نحو قريب بل يسن، إذ لا تجب التسوية بين آحاد الصنف بخلافها بين الأصناف.

3. فتح العلام (ج 1 /ص474)

مسألة نفيسة عزيزة النقل.

وف حاشية السيد أبي بكر على فتح المعين نقلا عن شبراملسي أنه لو كان الولد فقيرا وله عائلة كزوجة ومستولدة يحتاج للنفقة عليهما جاز له إن يأخذ من الزكاة ما يصرفه في ذلك لأنها إنما يجب على أصله نفقته لا نفقه عياله فيأخذ من صدقة أبيه ما زاد على نفقة نفسه.

4. فتح العلام (ج 1 /ص474)

وهذه مسألة نفيسة عزيزة النقل فاحفظها

ورأيت في حاشية العلامة الصفتي المالكي، إن الأولاد إن بلغو عقلا فقرآء سقطت نفقتتهم عن أبيهم, وجاز لهم أن يعطيهم من الزكاة ولو سقطت نفقة الزوجة أنشوز لم تعط لقدرتها على الطاعة حالا.

5. إعانة الطالبين – (ج 4 / ص 11)

تتمة يجب على موسر ذكر أو أنثى ولو بكسب يليق به بما فضل عن قوته وقوت ممونة يومه وليلته وإن لم يفضل عن دينه كفاية نفقة وكسوة مع أدم ودواء

(قوله بما فضل) متعلق بموسر أي يجب على موسر بما فضل الخ فإن لم يفضل شيء عما ذكر فلا وجوب لأنه ليس من أهل المواساة

6. فتح القريب المجيب في شرح ألفاظ التقريب – (ج 2 / ص 245 – 349)

وللنفقة أسباب ثلاثة القرابة وملك اليمين والزوجية. وذكر المصنف السبب الأول في قوله (ونفقة العمودين من الأهل واجبة للوالدين والمولودين) أي ذكوراً كانوا أو إناثاً اتفقوا في الدين أو اختلفوا فيه واجبة على أولادهم (فأما الوالدون) وإن علوا (فتجب نفقتهم بشرطين الفقر) لهم وهو عدم قدرتهم على مال أو كسب (والزمانة أو الفقر والجنون) والزمانة هي مصدر زمن الرجل، زمانة إذا حصل له آفة، فإن قدروا على مال أو كسب لم تجب نفقتهم (وأما المولودون) وإن سفلوا (فتجب نفقتهم) على الموالدين (بثلاثة شرائط) أحدها (الفقر والصغر) فالغني الكبير لا تجب نفقته (أو الفقر والزمانة) فالغني القوي لا تجب نفقته (أو الفقر والجنون) فالغني العاقل لا تجب نفقته.

6. بغية المسترشدين للسيد باعلوي الحضرمي – (ص 67)

(مسألة: ي ش): لا خفاء أن مذهب الشافعي وجوب استيعاب الموجودين من الأصناف في الزكاة والفطرة، ومذهب الثلاثة جواز الاقتصار على صنف واحد، وأفتى به ابن عجيل والأصبعي، وذهب إليه أكثر المتأخرين لعسر الأمر، ويجوز تقليد هؤلاء في نقلها ودفعها إلى شخص واحد، كما أفتى به ابن عجيل وغيره، ويجوز دفع الزكاة إلى من تلزمه نفقته من سهم الغارمين، بل هم أفضل من غيرهم، لا من سهم الفقراء أو المساكين، إلا أن لا يكفيهم ما يعطيهم إياه، ولو دفع نحو الأب لأولاده زكاته أو فطرته بشرطه فردها الولد له عنها بشرطه أيضاً جاز مع الكراهة، كما لو ردها له بمعاوضة أو هبة وبرىء الجميع.


Pertanyaan:

d. Bolehkah memberikan zakat pada saudara yang tidak mampu yang berada di lain daerah?


Jawaban:

d. Khilaf. Menurut qoul adzhar, tidak diperbolehkan, sedangkan menurut pendapat yang kedua diperbolehkan.


Referensi

1. Al Mahalli Juz: 3 Hal: 203

2. Bugyah Al Musytarsidin Hal: 217

1. المحلي حاشية قليوبي – ج 3 / ص 203

(والأظهر منع نقل الزكاة) من بلد الوجوب مع وجود المستحقين فيه إلى بلد آخر فيه المستحقون , بأن تصرف إليهم أي يحرم , ولا يجزئ لما في حديث الشيخين { صدقة تؤخذ من أغنيائهم , فترد على فقرائهم } , والثاني: يجوز النقل ويجزئ للإطلاق في الآية.

2. بغية المسترشدين – ج 1 / ص 217

وعبارة ب الراجح في المذهب عدم جواز نقل الزكاة، واختار جمع الجواز كابن عجيل وابن الصلاح وغيرهما، قال أبو مخرمة: وهو المختار إذا كان لنحو قريب، واختاره الروياني ونقله الخطابي عن أكثر العلماء، وبه قال ابن عتيق، فيجوز تقليد هؤلاء في عمل النفس.

مسألة: ي ك: لا يجوز نقل الزكاة والفطرة على الأظهر من أقوال الشافعي، نعم استثنى في التحفة والنهاية ما يقرب من الموضع ويعد معه بلداً واحداً وإن خرج عن السور،زاد ك و ح: فالموضع الذي حال الحول والمال فيه هو محل إخراج زكاته هذا إن كان قارًّا ببلد، فإن كان سائراً ولم يكن نحو المالك معه جاز تأخيرها حتى يصل إليها، والموضع الذي غربت الشمس والشخص به هو محل إخراج فطرته.

Tags: >>Lbm- Zakat
songkok.id: Admin Songkok.co.id