X

Standart Tasyabbuh

Standart Tasyabbuh


Deskripsi Masalah

Transformasi budaya menjadikan batas pemisah antara laki laki dan perempuan semakin kabur. Banyak produk yang sebenarnya diciptakan untuk dan atau kaum adam. Namun diperjual belikan dan digunakan secara luas oleh kaum hawa. Begitu juga sebaliknya. Contoh: celana jeans, minyak rambut, parfum AXE (contoh produk) rambut cepak / gundul, duduk ala pria diboncengan motor (mlangkrok:Jawa).

PPTQ Lirboyo Kota Kediri

Pertanyaan:

a. Apa standart yang dijadikan dasar untuk menetapkan suatu hal yang dianggap khusus bagi lelaki atau perempuan (apakah tujuan produsen, adat atau yang lain) ?

b. Bidang apa saja yang menimbulkan tasyabbuh dengan lawan jenis ?

c. Bolehkah perempuan menggunakan / melakukan hal hal di atas ?

Jawaban:

a. Secara umum, ukuran yang digunakan dalam menetapkan tasyabbuh antara laki-laki dan perempuan adalah kebiasaan / adat yang berlaku di daerah masing-masing. Demikian menurut pendapat yang kuat. Namun khusus dalam hal berbusana, di samping mempertimbangkan hal di atas juga mempertimbangkan bahan yang digunakan dan cara penggunaannya, apabila bahan atau cara penggunaannya tidak sama dengan yang berlaku pada lawan jenis, maka bukan tergolong tasyabbuh seperti kain sorban untuk laki-laki digunakan sebagai jilbab oleh wanita.

Referensi:

3. عون المعبود في شرح سنن النسائي للسيوطي الجزء الإحدى عشر ص: 115

(أنه لعن المتشبهات من النساء بالرجال الخ) قال الطبري: المعنى لا يجوز للرجال التشبه بالنساء في اللباس والزينة التي تختص بالنساء ولا العكس قال الحافظ: وكذا في الكلام والمشي فأما هيئة اللباس فتختلف باختلاف عادة كل بلد فرب قوم لا يشترك زي نسائهم من رجالهم في اللباس لكن يمتاز بلا اصتحاب ولا استتار وأما التشبه بالكلام والمشي فمختص بمن تعيد ذلك وأما من كان ذلك من أصل خلقته فإنما يؤمر بتكلف تركه والإدمان على ذلك بالتدريج فإن لم يفعل وتمادى دخله الذم ولا سيما إن بدا منه ما يدل على الرضى وأخذ هذا واضح من لفظ المتشبهين وأما إطلاق النووي إن المخنث الخلق لا يتوجه عليه اللوم فمحمول على ما إذا لم يقدر على ترك التثني والتكسر والكلام بعد تعاطيهم المعاجلة لترك ذلك ممكنا ولو بتدريج فتركه بغير عذر لحقه اللوم (المترجلة) قال في النهاية التي تشبه بالرجال في زيهم وهيئاتهم

4. التعريفات ص: 149 (دار الكتب العلمية)

العرف ما استقرت عليه النفوس بشهادة العقول وتلقته الطبائع بالقبول وهو حجة أيضا لكنه أسرع إلى الفهم وكذا العادة وهى ما استمر الناس عليه على حكم العقول وعادوا إليه مرة بعد أخرى إهـ

5. نهاية المحتاج الجزء الثاني ص: 373-374

قد ضبط ابن دقيق العيد ما يحرم التشبه بهن فيه بأنه ما كان مخصوصا بهن في جنسه وهيئته أو غالبا في زيهن وكذا يقال في عكسه (قوله: وكذا يقال في عكسه) ومنه وما يقع لنساء العرب من لبس البشوت وحمل السكين على الهيئة المختصة بالرجال فيحرم عليهن ذلك وعلى هذا فلو اختصت النساء أو غلب فيهن زي مخصوص في إقليم وغلب في غيره تخصيص الرجال بذلك الزي كما قيل إن نساء قرى الشام يتزين بزي الرجال الذين يتعاطون الحصاد والزراعة ويفعلن ذلك فهل يثبت في كل إقليم ما جرت عادة أهله أو ينظر لأكثر البلاد؟ فيه نظر والأقرب الأول

6. حواشي الشرواني الجزء الثالث ص: 26 دار الفكر

وقد ضبط ابن دقيق العيد ما يحرم التشبه بهن فيه بأنه ما كان مخصوصا بهن في جنسه وهيئته أو غالبا في زيهن وكذا يقال في عكسه نهاية قال ع ش ومن العكس ما يقع لنساء العرب من لبس البشوت وحمل السكين على الهيئة المختصة بالرجال فيحرم عليهن ذلك وعلى هذا فلو اختصت النساء أو غلب فيهن زي مخصوص في إقليم وغلب في غيره تخصيص الرجال بذلك الزي كما قيل إن نساء قرى الشام يتزيين بزي الرجال الذين يتعاطون الحصاد والزراعة ويفعلن ذلك فهل يثبت في كل إقليم ما جرت به عادة أهله أو ينظر لأكثر البلاد فيه نظر والأقرب الأول ثم رأيت في أن ابن حج نقلا عن الإسنوي ما يصرح به وعليه فليس ما جرت به عادة كثير من النساء بمصر الآن من لبس قطعة شاش على رؤوسهن حراما لأنه ليس بتلك الهيئة مختصا بالرجال ولا غالب فيهم فليتنبه له فإنه دقيق وأما ما يقع من إلباسهن ليلة جلائهن عمامة رجل فينبغي فيه الحرمة لأن هذا الزي مخصوص بالرجال اهـ

Jawaban:

b. Pada dasarnya dalam segala hal terdapat potensi yang menimbulkan tasyabbuh antara laki laki dan perempuan. Bidang bidang yang menimbulkan tasyabbuh dan hukumnya haram – sebagaimana yang tercantum dalam kitab kitab fiqih – meliputi penampilan, gerakan, cara berbicara dan perilaku.

Adapun tasyabbuh yang diperbolehkan – sebagaimana yang tercantum dalam kitab-kitab fiqih – adalah dalam bidang kemampuan ilmiah dan hal-hal kebaikan lainnya.

Referensi:

1. فيض القدير الجزء الخامس ص: 271

لعن الله لمتشبهات من النساء بالرجال فيما يختص به من نحو لباس وزينة وكلام وغير ذلك والمتشبهين من الرجال بالنساء كذلك قال ابن جرير فيحرم على الرجل لبس المقانع والخلاخل والقلائد ونحوها والتخنث في الكلام والتأنث فيه وما أشبهه قال ويحرم على الرجال لبس النعال الرقاق التي يقال لها الحذو والمشي بها في المحافل والأسواق اهـ وما ذكره في النعال الرقيقة لعله كان عرف زمنه من اختصاصها بالنساء أما اليوم فالعرف كما ترى أنه لا اختصاص وقال ابن أبي جمرة ظاهر اللفظ الزجر عن التشبه في كل شيء لكن عرف من أدلة أخرى أن المراد التشبه في الزي وبعض الصفات والحركات ونحوها لا التشبه في الخير وحكمة لعن من تشبه إخراجه الشيء عن صفته التي وضعها عليه أحكام الحكماء

2. فتح الباري صحيح البخاري ج 13 ص: 408

وقال الشيخ أبو محمد ابن أبي حمزة نفع الله به ما ملخصه: ظاهر اللفظ الزجر عن التشبه في كل شيء لكن عرف من الأدلة الأخرى أن المراد التشبه في الزي وبعض الصفات والحركات ونحوها لا لتشبه في أمور الخير

3. المفصل الجزء الثاني ص: 260-261

القول الراجح في مسألة الحلق والتقصير للمرأة والراجح أن التقصير هو المتعين بالنسبة للمرأة وأنه هو الواجب عليها وأن الحلق بالنسبة له حرام وذلك لما أخرجه أبو داود في سننه: \”وليس على النساء الحلق إنما على النساء التقصير ولما أخرجه الترميذي في جامعه عن علي ابن أبي طالبtقال: \”نهى رسول الله eأن تلحق المرأة رأسها\” قال الشارح: وفي هذا الحديث دليل على أنه لا يجوز الحلق للنساء في التحلل بل المشروع لهن التقصير وهذا القول من الشارح هو الصحيح لأن النهي في العبادات يدل على الفساد وعدم الجواز وقد قال العلماء أو جمهورهم: إن الحلق أو التقصير نسك أي من أفعال الحج وعبادته فالنهي فيها يحمل على عدم الجواز أو على التحريم وليس على الكراهة لأن الأصل في النهي دلالته على التحريم إلا لقربته أو دليل يدل على غير ذلك ولا دليل هنا يصرف النهي على التحريم إلى الكراهة أما المستثنئات أو الحالات التي قال بها بعض العلماء حيث يجوز فيها الحلق للأنثى فالذي نرجحه بالنسبة للصغيرة بقاء التقصير في حقها هو المشروع والمتعين وأنه لا يجوز لها الحلق لأن كلمة المرأة التي وردت في الحديث الشريف الذي فيه النهي عن الحلق هذه الكلمة المرأة تشمل الصغيرة والكبيرة لأن المرأة إذا أطلقت في مقابلة الرجل شملت الصغيرة كما قال الفقيه الرملي

4. المفصل الجزء الثالث ص: 366

طيب المرأة وطيب الرجل عن أبي هريرة tقال رسول الله e: \”طيب الرجال ما ظهر ريحه وخفي لونه وطيب النساء ما ظهر لونه وخفي ريحه\” رواه الترميذي وجاء في شرحه: أن طيب الرجال أي ما يتطيبون به وهو ما ظهر ريحه وخفي لونه مثل ماء الورد وطيب النساء أي تتطيبين به بالعكس أي ما ظهر لونه وخفي ريحه كزعفران وهذا محمول على حالة خروجها من البيت فأما إذا كانت عند زوجها في بيتها فيباح لها التطيب بما شاءت

Jawaban:

c. Hukum perempuan melakukan hal-hal di atas apabila menimbulkan tasyabbuh dengan kaum lelaki sebagaimana dalam jawaban sub b. adalah haram. Sedangkan hukum perempuan memotong rambut gundul adalah haram secara mutlak sebagaimana dalam hadits yang diriwayatkan Imam Abu Dawud dan Imam at-Tarmidzi, dan hukum perempuan memakai parfum di hadapan selain suaminya hukumnya adalah haram baik parfum yang diperuntukkan bagi kaum lelaki atau bukan.

Tambahan ibarat untuk jawaban sub a, b dan c:

1. قرة العين ص: 323

ما قولكم في الرجل يلبس إزار المرأة أو المرأة تلبس لباس الرجل أو تلبس يبلونا أو ثوبا مثل ثوب الرجل شكلا وصورة فهل ذلك كله داخل في الحديث لعن رسول الله e الرجل يلبس لبسة المرأة أو المرأة تلبس لبسة الرجل أو لا؟ والله الهادي إلى الصواب: أن لباس الرجل الخاص به إذا لبسته المرأة وصارت بحيث أنها سببه تشبه الرجل وقصدت التشبه به فتكون داخلة فيما ورد في الحديث من الوعيد الشديد وكذلك الرجل إذا لبس لباس المرأة الخاص به بحيث يظهر أمام الناس كأنه امرأة وقصد التشبه بذلك فإنه يدخل في الوعيد الشديد المذكور ففي الحديث الصحيح لعن رسول الله eالمتشبهين من الرجال بالنساء والمتشبهات من النساء بالرجال والله سبحانه وتعالى أعلم

2. بغية المسترشدين ص: 283-284 دار الفكر

(مسألة) ضابط التشبه المحرم من تشبه الرجال بالنساء وعكسه ما ذكروه في الفتح والتحفة والإمداد وشن الغارة وتبعه الرملي في النهاية هو أن يتزيا أحدهما بما يختص بالآخر أو يغلب اختصاصه به في المحل الذي هما فيه -إلى أن قال- وما ذكره من التصفيق وما بعده فقد اختلف في تحريمه أما التصفيق باليد خارج الصلاة من الرجل فقال م ر بحرمته حيث كان للهو أو قصد به التشبه بالنساء ومال ابن حجر إلى كراهته ولو بقصد اللعب وأما الضرب بالدف فصرح ابن حجر بأن المعتمد حله بلا كراهة ونقل عن بعض مشايخنا حرمته إن أكثر منه أم هو بتكسر وتثن فحرام مطلقا حتى على النساء كما صرح به في كف الرعاع إلخ

3. فيض القدير الجزء السادس ص: 104 المكتبة التجارية الكبرى

من تشبه بقوم أي تزيا في ظاهره بزيهم وفى تعرفه بفعلهم وفى تخلقه بخلقهم وسار بسيرتهم وهديهم في ملبسهم وبعض أفعالهم أي وكان التشبه بحق قد طابق فيه الظاهر الباطن فهو منهم وقيل المعنى من تشبه بالصالحين وهو من أتباعهم يكرم كما يكرمون ومن تشبه بالفساق يهان ويخذل كهم ومن وضع عليه علامة الشرف أكرم وإن لم يتحقق شرفه وفيه أن من تشبه من الجن بالحيات وظهر بصورتهم قتل وأنه لا يجوز الآن لبس عمامة زرقاء أو صفراء كذا ذكره ابن رسلان وبأبلغ من ذلك صرح القرطبي فقال لو خص أهل الفسوق والمجون بلباس منع لبسه لغيرهم فقد يظن به من لا يعرفه أنه منهم فيظن به ظن السوء فيأثم الظان والمظنون فيه بسبب العون عليه وقال بعضهم قد يقع التشبه في أمور قلبية من الاعتقادات وإرادات وأمور خارجية من أقوال وأفعال قد تكون عبادات وقد تكون عادات في نحو طعام ولباس ومسكن ونكاح واجتماع وافتراق وسفر وإقامة وركوب وغيرها وبين الظاهر والباطن ارتباط ومناسبة وقد بعث الله المصطفى eبالحكمة التي هي سنة وهى الشرعة والمنهاج الذي شرعه له فكان مما شرعه له من الأقوال والأفعال ما يباين سبيل المغضوب عليهم والضالين فأمر بمخالفتهم في الهدى الظاهر في هذا الحديث وإن لم يظهر فيه مفسدة لأمور منها أن المشاركة في الهدى في الظاهر تؤثر تناسبا وتشاكلا بين المتشابهين تعود إلى موافقة ما في الأخلاق والأعمال وهذا أمر محسوس فإن لابس ثياب العلماء مثلا يجد من نفسه نوع انضمام إليهم ولابس ثياب الجند المقاتلة مثلا يجد من نفسه نوع تخلق بأخلاقهم وتصير طبيعته منقادة لذلك إلا أن يمنعه مانع ومنها أن المخالفة في الهدي الظاهر توجب مباينة ومفارقة توجب الانقطاع عن موجبات الغضب وأسباب الضلال والانعطاف على أهل الهدى والرضوان ومنها أن مشاركتهم في الهدي الظاهر توجب الاختلاط الظاهر حتى يرتفع التمييز ظاهرا بين المهديين المرضيين وبين المغضوب عليهم والضالين إلى غير ذلك من الأسباب الحكيمة التي أشار إليها هذا الحديث وما أشبهه وقال ابن تيمية هذا الحديث أقل أحواله أن يقتضي تحريم التشبه بأهل الكتاب وإن كان ظاهره يقتضي كفر المتشبه بهم فكما في قوله تعالى ومن يتولهم منكم فإنه منهم المائدة وهو نظير قول ابن عمرو من بنى بأرض المشركين وصنع نيروزهم ومهرجانهم وتشبه بهم حتى يموت حشر يوم القيامة معهم فقد حمل هذا على التشبه المطلق فإنه يوجب الكفر ويقتضي تحريم أبعاض ذلك وقد يحمل منهم في القدر المشترك الذي شابههم فيه فإن كان كفرا أو معصية أو شعارا لها كان حكمه كذلك في اللباس

4. فيض القدير الجزء الخامس ص: 269 المكتبة التجارية الكبرى

لعن الله الرجل يلبس لبسة المرأة والمرأة تلبس لبسة الرجل فيه كما قال النووي حرمة تشبه الرجال بالنساء وعكسه لأنه إذا حرم في اللباس ففي الحركات والسكنات والتصنع بالأعضاء والأصوات أولى بالذم والقبح فيحرم على الرجال التشبه بالنساء وعكسه في لباس اختص به المشبه بل يفسق فاعله للوعيد عليه باللعن قال جمع ليس المراد هنا حقيقة اللعن بل التنفير فقط ليرتدع من سمعه عن مثل فعله ويحتمل كونه دعاء بالإبعاد وقد قيل إن لعن المصطفى لأهل المعاصي كان تحذيرا لهم عنها قبل وقوعها فإذا فعلوها استغفر لهم ودعا لهم بالتوبة وأما من أغلظ له ولعنه تأديبا على فعل فعله فقد دخل في عموم شرطه حيث قال سألت ربى أن يجعل لعنى له كفارة ورحمة د ك في اللباس عن أبى هريرة قال الحاكم على شرط مسلم وأقره الذهبي في التلخيص وقال في الكبائر إسناده صحيح وقال في الرياض إسناده صحيح لعن الله الرجلة من النساء أي المترجلة وهو بفتح الراء وضم الجيم التي تتشبه بالرجال في زيهم أو مشيهم أو رفع صوتهم أو غير ذلك أما في العلم والرأي فمحمود ويقال كانت عائشة رجلة الرأي قال الذهبي فتشبه المرأة بالرجل بالزي والمشية ونحو ذلك من الكبائر ولهذا الوعيد قال ومن الأفعال التي تلعن عليها المرأة إظهارها الزينة والذهب واللؤلؤ من تحت الثياب وتطيبها بنحو مسك وعنبر ولبسها المصبغات والمداس إلى ما أشبه ذلك من الفضائح د في اللباس عن عائشة وسكت عليه أبو داود ورمز المصنف لحسنه وأصله قول الذهبي في الكبائر إسناده حسن

5. الشرقاوى على التحرير الجزء الثانى ص: 430

(قوله والمترجلات) أي المتشبهات بالرجال في أقوالهن وأحوالهن كلبس الطرابيس إلا إن غلب عرف بلبس ذلك للرجال والنساء كما هو حاصل الآن بمصري فهو جائز لهن

6. فيض القدير الجزء الخامس ص: 271

لعن الله لمتشبهات من النساء بالرجال فيما يختص به من نحو لباس وزينة وكلام وغير ذلك والمتشبهين من الرجال بالنساء كذلك قال ابن جرير فيحرم على الرجل لبس المقانع والخلاخل والقلائد ونحوها والتخنث في الكلام والتأنث فيه وما أشبهه قال ويحرم على الرجال لبس النعال الرقاق التي يقال لها الحذو والمشي بها في المحافل والأسواق اهـ وما ذكره في النعال الرقيقة لعله كان عرف زمنه من اختصاصها بالنساء أما اليوم فالعرف كما ترى أنه لا اختصاص وقال ابن أبي جمرة ظاهر اللفظ الزجر عن التشبه في كل شيء لكن عرف من أدلة أخرى أن المراد التشبه في الزي وبعض الصفات والحركات ونحوها لا التشبه في الخير وحكمة لعن من تشبه إخراجه الشيء عن صفته التي وضعها عليه أحكام الحكماء

songkok.id: Admin Songkok.co.id