Blog

Da\’iyah dengan Audiens Laki-Laki dan Perempuan

Da\’iyah dengan Audiens Laki-Laki dan Perempuan


Deskripsi Masalah

Dalam aktivitas dakwah, peran wanita memang dibutuhkan utamanya dalam mendakwahi kaumnya yang sekarang ini lebih banyak. Tentunya aktifitas ini harus melaju sesuai dengan syari\’at, sejalan dengan tujuan dakwah itu sendiri, baik dari segi tempat, audiens atau materi yang disampaikan.

Sementara yang kita jumpai di negeri ini, dalam sebuah acara keagamaan, da\’i wanita berdiri ditengah- tengah masyarakat umum, bercampur jadi satu antara laki-laki dan perempuan untuk mendengarkan ceramah sang da\’iyah tersebut.

Pertanyaan

Bagaimana hukumnya perempuan berprofesi sebagai da\’iyah?

Jawaban

Diperbolehkan bahkan bisa fardlu ‘ain, fardlu kifayah, atau sunnah melihat materi yang disampaikan

R E F E R E N S I

1. Al-Mausû’ah al-Fiqhiyyah vol. XX hal.330

2. Al-Mausû’ah al-Fiqhiyyah vol. XX hal.329-330

1. الموسوعة الفقهية الكويتية الجزء العشرون صحـ 330

شروط الداعية : يشترط في الداعية أن يكون مكلفا ( أي مسلما عاقلا بالغا ) وأن يكون عالما عادلا ، ولا خلاف في أن المرأة مكلفة بالدعوة ، مشاركة للرجل فيها

2. الموسوعة الفقهية الكويتية الجزء العشرون صحـ 329-330

والدعوة إلى الله مكلف بها كل مسلم ومسلمة على سبيل الوجوب الكفائي أو العيني فليست خاصة بالعلماء الذين بلغوا في العلم المراتب العالية وإنما ينبغي أن يكون الداعي عالما بما يدعو إليه لقول النبي r نضر الله امرأ سمع منا شيئا فبلغه كما سمع وقوله بلغوا عني ولو آية قال بعد أن خطب في حجة الوداع ليبلغ الشاهد الغائب فالمسلم يدعو إلى أصل الإسلام وإلى أصل الأمور الظاهرة منه كالإيمان بالله وملائكته وكتبه واليوم الآخر وكفعل الصلاة وأداء الزكاة والصوم والحج ونحو ذلك وإلى نحو ترك المعاصي الظاهرة من الزنا وشرب الخمر والعقوق والفحش في القول ولكن ليس له أن يدعو إلى شيء يجهله لئلا يكون عليه إثم من يضلهم بغير علم ويختص أهل العلم بالدعوة إلى تفاصيل ذلك وكشف الشبه وجدال أصحابها ورد غلو الغالين وانتحال المبطلين ونحو ذلك ولغير العلماء أيضا الدعوة إلى مسائل جزئية إذا علموها وأصبحوا بها على بصيرة ولا يشترط لذلك التبحر في العلم الديني بجميع أقسامه فكل من الطرفين يدعو إلى ما هو عالم به قال الغزالي : \” واجب أن يكون في كل مسجد ومحلة من البلد فقيه يعلم الناس دينهم ، وكذا في كل قرية \” ثم قال \” وكل عامي عرف شروط الصلاة فعليه أن يعرف غيره وإلا فهو شريك في الإثم ومعلوم أن الإنسان لا يولد عالما بالشرع وإنما يجب التبليغ على أهل العلم فكل من تعلم مسألة واحدة فهو من أهل العلم بها والإثم أي في ترك التبليغ على الفقهاء أشد لأن قدرتهم فيه أظهر وهو بصناعتهم أليق \”

Bagaimana jika audiensnya bercampur antara laki-laki dan perempuan?

Jawaban

Diperbolehkan namun wajib berusaha menghilangkan apabila terdapat kemungkaran yang sedang berlangsung

R E F E R E N S I

1. Is’ad ar-Rafiq vol. II hal. 67

2. Fath al-Jawwad vol. II hal. 97-98

3. Fatawi al-Azhar vol. X hal. 58

4. Al-Jamal vol. IV hal. 121

5. I’anah at-Thalibin vol. III hal. 260

1. إسعاد الرفيق الجزء الثانى ص : 67 مكتبة \” الهداية \” سورابيا

(خاتمة) من أقبح المحرمات وأشد المحظورات اختلاط الرجال بالنساء فى الجموعات لما يترتب على ذلك من المفاسد والفتن القبيحة قال سيدنا الحداد فى بعض مكاتباته لبعض الأمراء وما ذكرتم من اجتماع النساء متزينات بمحل قريب من محل رجال يجتمعون فيه منسوب لسيدنا عمر المحضار فإن خيفت فتنة بنحو سماع صوت فهو من المنكرات التى يجب النهى عنها على ولاة الأمر ويحسن من غيرهم إذا خاف على نفسه أن لا يحضرهم

2. فتح الجواد بشرح الارشاد ج:2 ص : 97-98

وانما تجب اجابة داع لنحو تودد ان لم يدع- الى ان قال – ولم يدعه الى مؤذ حاضر هناك لعداوة بينهما وان كان هو الداعى على الاوجه او لكونه تقبح به مجالسته كالاراذل او كان ثم زحاف يؤذى او نساء ينظرن للرجال او يختلطن بهم فان وجد واحد من هذه لم تجب اجابة ومن المؤذى المنكر ايضا ولذا فرع عليه قوله فان كان بمكان الدعوة منكر لايزال اذا حضر كألة لهو وأنية تقد وستر جدار بحرير وفرش جلد نحو نمر بقي وبره ووجود داعيه الى بدعة ومن يضحك الحاضرين بالفحش والكذب حرمت الاجابة لان الحضور حينئذ كالرضا بالمنكر فان زال لاجله وجبت ازالة له واجابة للدعوة وفى الاحياء لا تجب اجابة ظالم وفاسق وشرير متكلف طالب للمباهة والفخر واشار الاذراعي الى ان كل من جاز هجرانه لا تجب اجابته والمبتدع اولى بذلك من نحو الفاسق

3. فتاوى الأزهر – (ج 10 / ص 58)

السؤال هل يجوز ركوب امرأة أو مجموعة من النساء مع سائق أجنبى عنهم ليوصلهن إلى مكان قريب داخل المدينة أو فى سفر طويل ؟ الجواب الخلوة المنهى عنها والتى هى مظنة الغلط تكون باجتماع رجل مع امرأة أجنبية فى مكان واحد لا يراهما فيه أحد ، أما الاجتماع فى الطريق والأماكن العامة كالأسواق ودور العلم ووسائل المواصلات فلا تتحقق به الخلوة المحرمة ، وإن تحقق به محظور آخر، كالسفور والنظر إلى المفاتن والكلام اللين والملامسة ونحوها .ومحصل ما قاله العلماء فى اجتماع الجنسين هو :1- إذا كان الاجتماع ثنائيا ، أى بين رجل وامرأة فقط ، فإن كان الرجل ، زوجا أو محرما جاز وإن كان أجنبيا حرم .2 – وإذا كان الاجتماع ثلاثيا ، فإما أن يكون بين امرأة ورجلين ، وإما أن يكون بين امرأتين ورجل ، فإن كان الأول جاز إن كان أحدهما زوجا أو محرما ، وإلا حرم \”النووى على مسلم ج 9 ص 159 \” وإن كان الثانى فإن كانت إحداهما محرما جاز وإلا ففيه قولان ، وقد ذكر النووى فى شرح المهذب والخطيب على متن أبى شجاع \”ج 2 ص 120 \” جواز الخلوة بامرأتين .3-وإن كان الاجتماع رباعيا فأكثر فإن كان رجل مع نساء جاز، وكذلك إذا تساوى العدد فى الطرفين ، وإن كانت امرأة مع رجال جاز إن أمن تواطؤهم على الفاحشة ، كمن دخلوا على زوجة أبى بكر الصديق أسماء بنت عميس وكان غائبا ، وإلا حرم .ويشترط فى المحرم الذى تجوز الخلوة بالأجنبى مع حضوره ألا يكون صغيرا لا يستحيا منه ، كابن سنة أو سنتين ، وقال بعض العلماء :تجوز الخلوة بالأجنبية إذا كانت عجوزا لا تراد، ولكن مع الكراهة ، أما الشابة مع كبير السن من غير أولى الإربة فقيل لا تجوز الخلوة به ، وقيل :تجوز مع الكراهة .هذا ملخص ما قاله العلماء فى الخلوة ومنه يعرف أن السائق الذى يوصل امرأة واحدة إن كان فى طريق مكشوف والناس ينظرون فلا حرمة فى ذلك ، وإن كان معه مجموعة من النساء فلا حرمة أيضا، أما الطريق الخالى من الناس كطرق الصحراء وغيرها فيحرم سفر امرأة واحدة مع سائق أجنبى ، أما مع مجموعة فينظر التفصيل السابق . ومثل السائق المدرس الخصوصى للبنت والبنات ، حتى لو كان يعلمهن القرآن الكريم

4. حاشية الجمل الجزء الرابع صحـ 121

أما النظر والإصغاء لصوتها عند خوف الفتنة أي الداعي إلى جماع أو خلوة أو نحوهما فحرام وإن لم يكن عورة بالإجماع ثم قال قال الزركشي ويلتحق بالإصغاء لصوتها عند خوف الفتنة التلذذ به وإن لم يخفها ا هـ بحروفه فأنت ترى عبارة الزركشي صريحة في الحرمة ا هـ

5. إعانة الطالبين الجزء الثالث صحـ 260

(قوله: وليس من العورة الصوت) أي صوت المرأة، ومثله صوت الامرد فيحل سماعه ما لم تخش فتنة أو يلتذ به وإلا حرم(قوله: فلا يحرم سماعه) أي الصوت. وقوله إلا إن خشي منه فتنة أو التذ به: أي فإنه يحرم سماعه، أي ولو بنحو القرآن، ومن الصوت: الزغاريد. وفي البجيرمي: وصوتها ليس بعورة على الاصح، لكن يحرم الاصغاء إليه عند خوف الفتنة. وإذا قرع باب المرأة أحد فلا تجيبه بصوت رخيم، بل تغلظ صوتها، بأن تأخذ طرف كفها بفيها وتجيب. وفي العباب: ويندب إذا خافت داعيا أن تغل صوتها بوضع ظهر كفها على فيها. اهـ.

/ Hasil Bahtsul Masail / Tags:

Comments

No comment yet.

Tulis Komentar