Air Musta’mal Masih Suci Menyucikan

default_image_01

Air Musta’mal Masih Suci Menyucikan

AIR MUSTA’MAL SUCI MENYUCIKAN


Didalam Air Musta’mal ada khilaf diantara Ulama.

Pendapat pertama : Tidak menyucikan karena telah dipakai untuk tujuan tertentu yg menyebabkan hilangnya kekuatan air tersebut sehingga tidak boleh dipakai lagi untuk menghilangkan hadas dan najis.

Pendapat kedua : Suci menyucikan karena air musta’mal itu air suci yg menyentuh tempat suci maka tetap suci menyucikan sebagaimana air (basuhan) baju. [Ibnu Daqiqil Eid, Tuhfatul Habib Syarah Taqrib, juz 1 hal. 34]


✍ و طاهر غير مطهر لغيره وهو الماء المستعمل اي فى الحدث

وإنما قلنا : إنه طاهر لأنه لم يلق محلا نجسا
وإنما قلنا : إنه غير مطهر لأنه قد أدى به الغرض فاستوفيت قوته وانتقل اليه المانع

وفى المستعمل قول آخر : إنه طاهر مطهر لأنه ماء طاهر لاقى محلا طاهرا فكان طهورا كما لو غسل ثوب طاهر [تحفة الحبيب فى شرح التقريب ١/ ٣٤]


Syekh Muhammad Munir Abduh Agho dalam Ta’liqnya terhadap “Ihkamul Ahkam Syarah Umdah Ahkam” berkomentar keras tentang hukum air musta’mal.


✍ استدل به على مسألة الماء المستعمل وأن الاغتسال في الماء يفسده لأن النهى ورد ههنا على مجرد الغسل فدل على وقوع المفسدة بمجرده وهي خروجه عن كونه أهلا للتطهير به إما لنجاسته أو لعدم طهوريته ومع هذا فلا بد فيه من التخصيص فإن الماء الكثير – إما القلتان فما زاد على مذهب الشافعي أو المستبحر على مذهب أبي حنيفة – لا يؤثر فيه الاستعمال [إحكام الأحكام شرح عمدة الأحكام ١/ ٢٤ ط. دار الكتب العلمية]

وقال الشيخ محمد منير عبده اغا النقلي الدمشقي الأزهري فى تعليقه :

ليس الحديث دالا على أن الماء قد خرج عن جواز استعماله بالإستعمال لأن النهي فيه إنما هو للاستقذار ويدل على ذلك قول أبي هريرة راوى الحديث «يتناوله تناولا» فإنه يفيد أن المنع للاستقذار لا للنجاسة

وأيضا قد ورد – من فعل الرسول ﷺ وقوله – ما يفيد عدم خروج الماء عن أصله من الطهورية مثل مسحه ﷺ رأسه بفضل ماء يديه ، ومثل استعماله لفضل ماء زوجه ميمونة وقوله لها «ان الماء لا يجنب» بعد قولها له عليه الصلاة والسلام «إني كنت جنبا» – وقد كان الصحابة يقتتلون على فضل وضوء النبي ﷺ – وحمله على الخصوصية ليس عليه دليل والأصل عدمها

وأيضا فإن الماء على أصله من الطهورية حتى يرد ما تخرجه عن ذلك من النصوص الشرعية

والحكم بالإحتمال مع طيب الماء وعدم التغير فيه من باب الحرج الذي نفاه الله عن شريعتنا ومن باب الآصار والأغلال المرفوعة عن هذه الأمة

وهذا مذهب كثير من العلماء الأعلام وأئمة المذاهب كالحسن البصري والنخعي وسفيان الثوري ومالك وأبي حنيفة والشافعي فى أحد الروايات عن الثلاثة ومذهب كثير أيضا من الظاهرية – وقد جنح – الى هذا – الشارح اي ابن دقيق العيد


Al-Habib Abu Bakar al-Hishni juga menyatakan bahwa dalam air musta’mal ada khilaf diantara Ulama sebagaimana penjelasan diatas. [Kifayatul Akhyar, Juz 1 hal. 14]


✍ ﻭﻫﻞ ﻫﻮ ﻃﻬﻮﺭ ﻳﺮﻓﻊ اﻟﺤﺪﺙ ﻭﻳﺰﻳﻞ اﻟﻨﺠﺲ ﺃﻳﻀﺎ؟

ﻓﻴﻪ ﺧﻼﻑ اﻟﻤﺬﻫﺐ ﺃﻧﻪ ﻏﻴﺮ ﻃﻬﻮﺭ ﻷﻥ اﻟﺼﺤﺎﺑﺔ ﺭﺿﻲ اﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻋﻨﻬﻢ ﻣﻊ ﺷﺪﺓ اﻋﺘﻨﺎﺋﻬﻢ ﺑﺎﻟﺪﻳﻦ ﻣﺎ ﻛﺎﻧﻮا ﻳﺠﻤﻌﻮﻧﻪ ﻟﻴﺘﻮﺿﺆﻭا ﺑﻪ ﺛﺎﻧﻴﺎ ﻭﻟﻮ ﻛﺎﻥ ﺫﻟﻚ ﺳﺎﺋﻐﺎ ﻟﻔﻌﻠﻮﻩ [كفاية الأخيار ١/ ١٤]


Al-Muhaddits Abdullah at-Talidi dg lengkap menjelaskan hujjah pendapat kedua yg menyatakan bahwa air musta’mal suci menyucikan. Diantaranya Baginda Rasulillah ﷺ berwudhu atau mandi dari sisa air bersucinya Sayyidah Maimunah. [Istimtor Rahamat Bi Ihya as-Sunan Al-Mahjurat, hal. 14-15]


✍ عن ﺟﺎﺑﺮ رضي الله تعالى عنه ﺟﺎء ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وآله ﻭﺳﻠﻢ ﻳﻌﻮﺩﻧﻲ ﻭﺃﻧﺎ ﻣﺮﻳﺾ ﻻ ﺃﻋﻘﻞ ﻓﺘﻮﺿﺄ ﻭﺻﺐ وضوءه ﻋﻠﻲ . رواه البخاري فى الطهارة وفى التفسير وفى الطب وفى الإعتصام ومسلم فى الفرائض والأربعة مطولا

وعن ﺃبي ﺟﺤﻴﻔﺔ رضي الله تعالى عنه قاﻝ : ﺧﺮﺝ ﻋﻠﻴﻨﺎ ﺭﺳﻮﻝ اﻟﻠﻪ ﺻﻠﻰ اﻟﻠﻪ ﻋﻠﻴﻪ وآله ﻭﺳﻠﻢ ﺑﺎﻟﻬﺎﺟﺮﺓ ﻓﺄﺗﻲ ﺑﻮﺿﻮء §ﻓﺘﻮﺿﺄ ونحن بالبطحاء ﻓﺠﻌﻞ اﻟﻨﺎﺱ ﻳﺄﺧﺬﻭﻥ ﻣﻦ ﻓﻀﻞ ﻭﺿﻮﺋﻪ ﻓﻴﺘﻤﺴﺤﻮﻥ ﺑﻪ . رواه البخاري فى الطهارة ١/ ٣٠٧ وفى المناقب

وعن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما قال : اغتسل بعض ازواج النبي ﷺ فى جفنة فجاء رسول الله ﷺ ليتوضاء منها او يغتسل فقالت إني كنت جنبا فقال رسول الله ﷺ إن الماء لا يجنب . رواه ابو داود ٦٨ والترمذي ٥٩ بتهذيبي والنسائي وابن ماجه والدارمي ٧٤٠ / ٧٤١ وابن حبان ٢٢٦ وحسنه الترمذي وصححه وأصله فى مسلم

افادت هذه الأحاديث أمورا :

أولا : طهارة الماء المستعمل وهو الماء الفاضل عن الوضوء او المتساقط فيه ماء الوضوء

ثانيا : جواز الوضوء بالماء الفاضل عن طهارة المرأة [إستمطار الرحمات بإحياء السنن المهجورات ص ١٤-١٥]


? CATATAN


Syekh Munir Agho menta’liq Ihkamul Ahkam pada tahun 1340 H (sudah 100 tahun yg silam)

/ Hasil Bahtsul Masail / Tags:

Comments

No comment yet.

Tulis Komentar